تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   مراس تطلق حملة ترويجية تستهدف السعوديين      «طيران أديل» يعلن إطلاق وجهته إلى أبها      جيثورن الهولندية قرية حالمة بلا سيارات      طائرة أمريكية تهبط اضطراريا لسبب غريب      مستخدمي أجهزة آبل تعرضوا إلى هجمة قرصنة      شركة سعودية تفوز ببناء أطول برج بالعالم      أقوى 10 جوازات سفر عربية لعام 2018م      أقوى جوازات السفر في العالم لعام 2018      شاطئ الراحة يحصد 12 جائزة في سيال الشرق      موﭭنبيك تستفيد من نمو سوق الفنادق بالعراق      ندوات عن الضريبة للشركات ورواد الأعمال      باقات علاجية "سبا" مميزة في ربوع لبان      7 أنشطة تمارسها بشاطئ روميل مرسى مطروح      تعرف على معالم وابراج دبي الرائعة      سوق عثمان بيه أقدم وأفضل أسواق إسطنبول   

علاج - نقاهة - طب - سبا
باقات علاجية "سبا" مميزة في ربوع لبان
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2018-01-06| Hits [1533]

 

غالباً ما نجد أنفسنا غارقين في ضغوط الحياة اليومية لدرجة أنّنا قد نهمل أجسامنا وأنفسنا. وبما أنّ عيد الحب هو رمز الدلال، فماذا لو منحتِ نفسك في هذا اليوم الخاص قسطاً من الاسترخاء  لتجددي طاقتك مع علاجات لبان سبا المذهلة؟ أثبت هذا السبا الذي افتُتح مؤخراً والمتخصص بالعلاجات المعزّزة بزيت اللبان، قدرته على التخلص من الإجهاد بجلسات مميزة وسط أجواء يعمّها الهدوء والترف. يتسم لبان سبا بتصميم داخلي باعث على الاسترخاء يجعل منه ملاذاً تنعمين فيه بالسكينة بفضل ألوانه الناعمة، وغرف العلاجات الفاخرة وأخصائيات العلاج الخبيرات والتي يتمتعن بأعلى درجات الكفاءة. فلا تفوّتي عليك باقات عيد الحب التي صمّمناها لتلمسي فوائد زيت اللبان الأسطوري وتمنحي نفسك الاستجمام والراحة. استمتعي بباقة “إيقاع الحب” (Rhythm of Love) التي تشمل جلسة تقشير للجسم بالورد وخشب الصندل، إلى جانب جلسة مساج بالأعشاب الشافية، أو بباقة “إشراقة الحب” (Love Radiance) التي تدلّل بشرتك لأكثر من ساعتَين من الوقت مع علاجات لبان السبا المتميزة وجلسة مانيكير وبيدكير، لتتنعّمي بالاسترخاء الذي تستحقينه. اهدي مَن تحبين تجربة مميزة في لبان سبا، فلا شك أنها ستكون الهدية المثالية لعيد الحبّ! وسواء اخترتِ علاجات لبان سبا لتنعمي بالدلال والاسترخاء قبل الاحتفال بعيد الحب، أو قرّرت تقديم إحدى باقاته الاستثنائية لوالدتك أو أختك أو صديقتك المفضلة كهدية تضمن لهنّ تجربة من العمر بمناسبة عيد الحب، لا شكّ في أنّ الأوقات التي ستقضينها في السبا ستحمل طابعاً خاصاً حين تتلقّينها كهدية. يقع السبا في حي أم سقيم الأول، فيلا 100 – أم الشيف، جميرا ويفتح أبوابه يومياً من الساعة10 صباحاً حتى 10 مساءً، ومن الساعة 12 مساءً حتى 9 مساءً أيام الجمعة.

 

للحجز والاستفسار:

 

التفاصيل:

باقة Rhythm of Love – لمدة ساعتَين- 600 درهم إماراتي للشخص الواحد وتتضمّن الباقة:

  • جلسة تقشير للجسم Roses and Love Caress Body Scrub (60 دقيقةً) تجمع توليفة فريدة من زيوت الورد وخشب الصندل الأساسية المعروفة بخصائصها الشافية والمطهّرة مع زيت اللبان، تحصلين على بشرة متماسكة وناعمة نعومة الحرير.
  • مساج مغلِّف بالأعشاب Luban Herbal Harmony (60 دقيقةً) يتمّ لفّ الجسم بمزيج من الأعشاب التقليدية الشافية في غلاف من الكتّان الدافئ ويُربَّت على الجسم بحركات سريعة وثابتة، ثمّ يتم الضغط والفرك برفق لتقوية وترخية العضلات المرهقة أو المتشنّجة. يساعد المساج بالعطور المعزز بزيت اللبان الأساسي على إعادة التوازن إلى الجسم ويمدّ العقل والجسم والروح بالحيوية والنشاط.

 

باقة Love Radiance- لمدة ساعتَين و45 دقيقةً – 535 درهماً إماراتياً للشخص الواحد وتتضمّن الباقة:

  • علاج Luban Body Bliss: تكمن أسرار الجمال السرمدي في هذه الجلسة الرائعة التي تدلّل البشرة. يبدأ العلاج ببخار خفيف وجلسة تقشير بواسطة صابون الأزر التقليدي، وهو عبارة عن عشبة فعالة تعمل على تنقية البشرة وإنعاشها، يليه تطبيق لماسك الجسم المصنوع من خشب الصندل أو الورد لمنح البشرة إشراقة مميزة ومظهراً متلألئاً.
  • جلسة مانيكير وبيدكير مع طلاء الأظافر OPI Infinite Shine Polish: اجعلي ختام تجربتك مسكاً مع جلسة مانيكير وبيدكير من لبا سبا وتباهي بأظافر أنيقة تخطف الأنظار.

* يمكن أيضاً شراء الباقات أعلاه كقسيمة هدية صالحة لثلاثة أشهر اعتباراً من تاريخ الشراء.


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 12
زوار الموقع 10639465