تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   مطعم بريغوس في فندق ميديا ​​روتانا دبي      ثغرة لقراءة الرسائل من واتساب بعد حذفتها      هواوي مايت 10 برو الأذكى لأداء الأعمال      أول معرض سعودي للتطبيقات الإلكترونية      يقدم مطعم بوردو دبي طعامه بمفهوم طهي فرنسي      أجنحة لافيل سيتي ووك دبي وعرض عيد الميلاد      نادي سيدات الشارقة يحتفل بالذكرى 35      الإماراتية: الدرجة الأولى بإلهام المرسيدس      الصين تدشن طيران جديد لربطها بدول الجوار      الكويت تتعاقد على شراء 25 طائرة إيرباص      شركة "فيليكس جيت" الطيران الفاخر الشخصي      ايرباص ستبرم صفقة تاريخية لبيع 430 طائرة      لابيرل تحتفل باليوم الوطني للإمارات      شراكة إيت وتريب أدفايزر وتايم آوت دبي      ضريبة القيمة المضافة (5%) ستشمل البنزين   

مركز الأخبار / الأخبار الخليجية
أبوظبي تقدم دليل إرشادي للعملات الافتراضية
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-11-14| Hits [574]

 

أطلقت سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، الدليل الإرشادي لمنهجية السوق لمعاملات "الطرح الأولي للعملة" والرموز والعملات الافتراضية التي تتم في إطار أنظمة الأسواق والخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي. وتمثل الرموز الافتراضية مجموعة معلوماتية يتم تسجيلها باستخدام تقنية "دفاتر الحسابات الموزعة" المعتمدة على منصة التعاملات الرقمية "البلوك تشين"، وهي مفهوم حديث يتسم باللامركزية في حفظ البيانات وله تطبيقات واسعة في قطاع الأسواق والخدمات المالية. وتعد الرموز أحد وسائط التبادل المالي في الاستثمارات أو المشاريع التي تتم عبر "الطرح الأولي للعملة" ويتم شرائها بالعملة الافتراضية، وهي أداة مالية منظمة تماثل الأسهم في الطريقة التقليدية للاستثمار أو السجل التعريفي للمستثمر، بحيث يكون لكل مشروع رموزه الخاصة به. وأصبحت تكنولوجيا "الطرح الأولي للعملة" وسيلة سريعة وذات تكلفة اقتصادية معقولة لتمويل الشركات والمشاريع، وتتفاوت النماذج المتبعة ودرجة الشفافية في المعاملات باختلاف المشروع المطروح، حيث يفضل بعض المستثمرين استخدام "الطرح الأولي للعملة" لتوفير التمويل بطريقة شفافة وواضحة، في حين يفضل متعاملين آخرين عدم الكشف عن أي معلومات أو تقديم معلومات محدودة جداً إلى جانب الرمز البرمجي، وهو أسلوب قد يزيد من مخاطر تعرض أصحابه للاحتيال، ولذلك يفضل دوماً اتباع أفضل الممارسات المتعارف عليها والمجربة عالمياً، خاصة عند تنفيذ مثل هذه التعاملات في بيئات غير خاضعة لمعايير تنظيمية محددة.

 

ويقدم الدليل الإرشادي الصادر عن سوق أبوظبي العالمي العديد من التوضيحات والتفاصيل التنظيمية المتعلقة بمعاملات "الطرح الأولي للعملة" سواءً للراغبين في توفير التمويل أو الاستثمار في هذا المجال، حيث تشمل هذه المعاملات الحصول على رموز تعكس خصائص استثمارات محددة تتم في الإطار التنظيمي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي. كما يوضح الدليل الإرشادي بأن العملات الافتراضية تعامل كسلع أساسية، وينصح المستثمرين الساعين لتحقيق عوائد استثمارية كبيرة عبر التعامل بمثل هذه العملات من توخي الحذر نظراً لتقلباتها السعرية المستمرة. وأكد ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي، بأن مفهوم "الطرح الأولي للعملة" غيّر المشهد العالمي لممارسات جمع رأس المال، وأن الأطر التنظيمية العالمية باتت مطالبة بمواكبة هذه المعاملات المالية المبتكرة واحتوائها في بيئاتها المنظمة، داعياً الأطراف أصحاب معاملات "الطرح الأولي للعملة" التي تحقق قيمة حقيقية للسوق، والراغبين في انجاز مثل هذه التعاملات ضمن إطار تنظيمي متكامل، بالتواصل مع سلطة تنظيم الخدمات المالية خلال المراحل الأولى للمشروع للحصول على كافة التفاصيل والدعم حول الإطار التنظيمي القابل للتطبيق. ويمكن للمستثمرين والمعنيين الاطلاع على النسخة الكاملة من الدليل الإرشادي لمعاملات "الطرح الأولي للعملة" واستخدام العملات الافتراضية عبر الرابط الإلكتروني fintechabudhabi.com ، وتواصل سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي العمل بشكل مستمر لمراجعة وتطوير القوانين والأنظمة المتصلة بخدماتها المالية لضمان كفاءة السوق، كما تشجع الأطراف المعنية على تشارك الملاحظات والرؤى حول منهجيات العمل المطروحة والخدمات المقدمة.

 

المصدر: أريبيان بزنس


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 67
زوار الموقع 10037605