تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   مطعم بريغوس في فندق ميديا ​​روتانا دبي      ثغرة لقراءة الرسائل من واتساب بعد حذفتها      هواوي مايت 10 برو الأذكى لأداء الأعمال      أول معرض سعودي للتطبيقات الإلكترونية      يقدم مطعم بوردو دبي طعامه بمفهوم طهي فرنسي      أجنحة لافيل سيتي ووك دبي وعرض عيد الميلاد      نادي سيدات الشارقة يحتفل بالذكرى 35      الإماراتية: الدرجة الأولى بإلهام المرسيدس      الصين تدشن طيران جديد لربطها بدول الجوار      الكويت تتعاقد على شراء 25 طائرة إيرباص      شركة "فيليكس جيت" الطيران الفاخر الشخصي      ايرباص ستبرم صفقة تاريخية لبيع 430 طائرة      لابيرل تحتفل باليوم الوطني للإمارات      شراكة إيت وتريب أدفايزر وتايم آوت دبي      ضريبة القيمة المضافة (5%) ستشمل البنزين   

أخبار عاجلة - مواضيع ساخنة
زلزال بالعراق وإيران يقتل تقرياً ‭168‬
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-11-13| Hits [614]

 

وقع زلزال قوته 7.3 درجة في المنطقة الواقعة حول الحدود بين إيران والعراق يوم الأحد مما أدى إلى سقوط ما لا يقل عن ‭‭168‬‬ قتيلا حسبما قالت وسائل الإعلام الرسمية في البلدين في الوقت الذي بحث فيه رجال الإنقاذ عن عشرات محاصرين تحت الأنقاض. وقال بهنام سعيدي وهو متحدث باسم المنظمة الوطنية الإيرانية لمواجهة الكوارث في التلفزيون الرسمي إن ما لا يقل عن ‭‭164‬‬ شخصا قُتلوا في إيران. وأضاف أن أكثر من‭‭1650 ‬‬آخرين أصيبوا. وتوقع مسؤولون ارتفاع عدد الضحايا لدى وصل فرق البحث والإنقاذ إلى المناطق النائية بإيران. وشعر الناس بالزلزال في عدة أقاليم في إيران ولكن أكثر الأقاليم تضررا كان إقليم كرمانشاه الذي أعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام. وسقط أكثر من 97 من الضحايا في بلدة سرب الذهب في كرمانشاه على بعد نحو 15 كيلومترا من الحدود العراقية. وقال التلفزيون الرسمي إن المستشفى الرئيسي في البلدة تعرض لأضرار جسيمة ويواجه صعوبة في علاج الجرحى. وقال مسؤولو صحة أكراد إن ما لا يقل عن أربعة أشخاص قُتلوا كما أصيب 50 شخص أخر. وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن قوة الزلزال بلغت 7.3 درجة وقال مسؤول في الأرصاد الجوية العراقية إن قوته بلغت 6.5 درجة وإن مركزه كان في بنجوين بمحافظة السليمانية في منطقة كردستان قرب معبر الحدود الرئيسي مع إيران. وانقطعت الكهرباء في عدة مدن إيرانية وعراقية ودفع الخوف من توابع الزلزال آلاف الأشخاص في البلدين إلى البقاء في الشوارع والحدائق في البرد الشديد. وقال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي في مقابلة في التلفزيون الرسمي ”الليل جعل من الصعب على الطائرات الهليكوبتر الذهاب إلى المناطق المنكوبة كما أُغلقت بعض الطرق ..نشعر بقلق بشأن القرى النائية“. وكثير من المنازل في المناطق الريفية بالإقليم مشيدة من الطوب اللبن ومعروف أنها تنهار بسهولة في إيران المعرضة للزلازل.

 

وانتشرت القوات المسلحة الإيرانية لمساعدة أجهزة الطوارئ. وأي زلزال تتراوح قوته بين سبع درجات و7.9 درجة يمكن أن يسبب أضرارا فادحة واسعة النطاق. وتقع إيران على خطوط صدع رئيسية وهي عرضة للزلازل بشكل متكرر. وأدى زلزال بلغت قوته 6.6 درجة في 26 ديسمبر كانون الأول إلى تدمير مدينة بام الأثرية الواقعة على بعد ألف كيلومتر جنوب شرقي طهران وقتل 31 ألف شخص. وعلى الجانب العراقي وقعت أشد الأضرار في بلدة دربندخان التي تقع على بعد 75 كيلومترا شرقي مدينة السليمانية في منطقة كردستان شبه المستقلة. وقال ريكوت حمه رشيد وزير الصحة بكردستان العراقية إن أكثر من 30 شخصا أصيبوا في البلدة. وقال رشيد لرويترز ”الوضع حرج للغاية“. وأضاف أن أضرارا بالغة لحقت بالمستشفى الرئيسي بالمنطقة ولا توجد كهرباء ولذلك يجري نقل الجرحى إلى السليمانية للعلاج. ولحقت أضرار إنشائية كبيرة بمبان ومنازل. وقال مسؤولون محليون في حلبجة إن صبيا عمره 12 عاما لقي حتفه بعد إصابته بصدمة كهربائية إثر سقوط سلك كهرباء خلال الزلزال. وخرج كثيرون من سكان بغداد من منازلهم ومن الأبنية المرتفعة وهم في حالة من الذعر. وقالت مجيدة أمير التي هرعت بأطفالها الثلاثة من منزلها في بغداد ”كنت أجلس مع أطفالي نتناول العشاء وفجأة كان المبنى يتمايل في الهواء“. وأضافت تقول ”ظننت في بادئ الأمر أنها قنبلة ضخمة ثم سمعت الجميع حولي يصرخون ويقولون (زلزال)“. ووقعت مشاهد مشابهة في أربيل عاصمة كردستان العراق وفي مدن أخرى بشمال العراق قرب مركز الزلزال. ونصح مركز الأرصاد بالعراق السكان بالابتعاد عن الأبنية وعدم استخدام المصاعد الكهربائية في حال وقوع هزات ارتدادية. وأبلغ سكان بمدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا عن شعورهم بهزة أرضية قوية لكن لم ترد تقارير عن أضرار أو ضحايا. وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن سكان بعض المناطق شعروا أيضا بالهزة الأرضية. وقال أيضا سكان بمدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا إنهم شعروا بهزة أرضية قوية لكن لم ترد تقارير عن وقوع أضرار أو ضحايا في المدينة. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية إن سكان بعض المناطق شعروا أيضا بالهزة الأرضية.


إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - رويترز


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 51
زوار الموقع 10037589