تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   ثغرة لقراءة الرسائل من واتساب بعد حذفتها      هواوي مايت 10 برو الأذكى لأداء الأعمال      أول معرض سعودي للتطبيقات الإلكترونية      يقدم مطعم بوردو دبي طعامه بمفهوم طهي فرنسي      أجنحة لافيل سيتي ووك دبي وعرض عيد الميلاد      نادي سيدات الشارقة يحتفل بالذكرى 35      الإماراتية: الدرجة الأولى بإلهام المرسيدس      الصين تدشن طيران جديد لربطها بدول الجوار      الكويت تتعاقد على شراء 25 طائرة إيرباص      شركة "فيليكس جيت" الطيران الفاخر الشخصي      ايرباص ستبرم صفقة تاريخية لبيع 430 طائرة      لابيرل تحتفل باليوم الوطني للإمارات      شراكة إيت وتريب أدفايزر وتايم آوت دبي      ضريبة القيمة المضافة (5%) ستشمل البنزين      الطيران الاقتصادي في بريطانيا بأفضل سعر   

أخبار ومقالات
حقيقة منح جنسية سعودية لمواليد المملكة
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-11-07| Hits [1050]

 

بعد أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة إشاعات حول منح الجنسية السعودية لمواليد المملكة، أكدت تقارير محلية عدم صحة الأنباء حول صدور أي أمر ملكي بهذا الشأن. وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية، الخميس الماضي، إن مصادر عدة أجمعت على عدم صدور قرار بمنح الجنسية للمواليد الأجانب المولودين على أراضي المملكة العربية السعودية. وأشارت المصادر إلى أن ما تم تداوله في مواقع التواصل يعود للعام 2007، حول تعديل مجلس الوزراء لمادة في نظام الجنسية. وأضافت المصادر أن الحكومة السعودية لم تُصدر منذ 2007، أي تعديل بشأن تجنيس المواليد. وجاء في الشائعات التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، إن السلطات "ستمنح الجنسية السعودية للأجانب المولودين على أرض المملكة، بعد أن يتم بلوغهم العامين ثم يتم منحهم عامًا مهلة لكي تختار عائلته ما بين منحهم الجنسية السعودية أو أن يحتفظوا بجنسيتهم الأصلية". ورغم تكثيف الدعوات لمناقشة تجنيس أبناء السعوديات المتزوجات بأجانب تحت قبة مجلس الشورى، يبقى المشروع عرضة للتأجيل والتأخير وسط تبريرات تتعلق ببيروقراطية مؤسسات الدولة. وبرر مجلس الشورى، مؤخراً، تأخير عرض المشروع بتلقيه برقية من وزارة الداخلية تفيد بوجود فريق عمل في الوزارة لدراسة تعديل نظام الجنسية ونظام الأحوال المدنية. وكان ثلاثة أعضاء في مجلس الشورى؛ وهم عطا السبتي، ولطيفة الشعلان، وهيا المنيع، تقدموا في أكتوبر/تشرين الأول 2016، بمقترح تعديل نظام الجنسية السعودية. وتشكل مناقشة المجلس للمشرع، بارقة أمل جديدة تداعب أحلام أبناء السعوديات المتزوجات من أجانب بالحصول على الجنسية السعودية. ويعول مئات الآلاف من أبناء السعوديات المتزوجات من غير سعوديين، على القرار الذي سينتهي إليه المجلس، على أمل الحصول على جنسية أمهاتهم؛ كون غالبيتهم من مواليد المملكة. وتفيد إحصائيات رسمية أجرتها المملكة، قبل حوالي عامَين، أن عدد السعوديات المتزوجات من أجانب بلغ 700 ألف امرأة، وتبلغ نسبتهن حوالي 10 بالمئة من المواطنات. ومنذ أعوام، تتزايد في المملكة مطالب بمنح الأجانب المولودين في البلاد، الجنسية السعودية، وبشكلٍ خاص أبناء السعوديات المتزوجات من أجانب، إذ ترى حقوقيات وناشطات سعوديات في منح أبناء السعوديات الجنسية، حقاً من حقوق المواطَنة. ورغم حرمانهم من جنسية أمهاتهم؛ يتمتع أبناء السعوديات بجملة من الحقوق، يرى أعضاء في مجلس الشورى أنها تصل إلى درجة مساواتهم بالمواطنين؛ كحق التعليم المجاني والرعاية الصحية، واحتسابهم في برنامج "نطاقات" كمواطنين، وإدخالهم ضمن نسب السعودة. وسبق أن منحت الرياض، في 2015، أبناء وأزواج المواطنة السعودية القادمين بتأشيرة حج أو عمرة أو زيارة، إقامةً نظاميةً.


المصدر: أريبيان بزنس


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 12
زوار الموقع 10037546