تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   مطعم بريغوس في فندق ميديا ​​روتانا دبي      ثغرة لقراءة الرسائل من واتساب بعد حذفتها      هواوي مايت 10 برو الأذكى لأداء الأعمال      أول معرض سعودي للتطبيقات الإلكترونية      يقدم مطعم بوردو دبي طعامه بمفهوم طهي فرنسي      أجنحة لافيل سيتي ووك دبي وعرض عيد الميلاد      نادي سيدات الشارقة يحتفل بالذكرى 35      الإماراتية: الدرجة الأولى بإلهام المرسيدس      الصين تدشن طيران جديد لربطها بدول الجوار      الكويت تتعاقد على شراء 25 طائرة إيرباص      شركة "فيليكس جيت" الطيران الفاخر الشخصي      ايرباص ستبرم صفقة تاريخية لبيع 430 طائرة      لابيرل تحتفل باليوم الوطني للإمارات      شراكة إيت وتريب أدفايزر وتايم آوت دبي      ضريبة القيمة المضافة (5%) ستشمل البنزين   

مركز الأخبار / الأخبار العالمية
هيلتون ضمن أفضل 10 أماكن للعمل عالمياً
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-11-03| Hits [1032]

 

تمّت تسمية شركة "هيلتون" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:HLT) اليوم ضمن قائمة "أفضل أماكن للعمل في العالم" من قبل شركة البحوث والاستشارات "جريت بليس تو وورك"، إلى جانب مجموعة من 25 شركة عالمية راقية تمّ تكريمها كونها تتمتع بثقافات أماكن العمل ذات الثقة العالية والأداء العالي خلال العام 2017م. وهذه هى السنة الثانية على التوالي التي يضع فيها موظفو "هيلتون" ثقافة مكان العمل في الشركة ضمن قائمة أفضل الثقافات في العالم، وبالتالي الارتقاء من المرتبة 17 في العام الماضي إلى المرتبة 9 هذا العام. وقال كريستوفر جيه. ناسيتا، الرئيس والرئيس التنفيذي لدى "هيلتون" في معرض تعليقه على الأمر: "تمكّنّا، بالتعاون مع أكثر من 360 ألف عضو فريق في جميع أنحاء العالم، من بناء ثقافة مميزة حقاً في ’هيلتون‘ تتمحور حول تقديم الضيافة الاستثنائية. ونحن نعلم أن موظفينا هم ثروتنا الكبرى، ونحن ملتزمون بإظهار حسن الضيافة نفسها لهم من خلال خلق بيئة تتيح لهم أن يزدهروا ويكونوا في أفضل حالاتهم كل يوم. ويشكّل أعضاء فريقنا، سواء موظفي المواقع الداخلية أو موظفي الاستقبال أو العاملين في مكاتب الشركة، أساس نجاحنا، وأنا فخور جداً بكل واحد منهم". هذا وتقوم "جريت بليس تو وورك"، كل سنة، بإعداد القائمة استناداً إلى تقييمات عالمية، وتسأل الموظفين عن وظائفهم ومدراءهم وزملائهم في العمل والثقافة والفرص المتاحة للتدريب ودعم التوازن بين العمل والحياة. واحتلت "هيلتون" أيضاً مراكز ضمن القوائم الـ 14 للدول من "جريت بليس تو وورك" في العام الماضي، بما في ذلك المراتب الأولى في إيطاليا وبيرو والمملكة العربية السعودية وتركيا.

 

وتسعى "هيلتون" باستمرار لاغتنام فرص الاستثمار في أعضاء فريقها بهدف مساعدتهم على الشعور بمزيد من المرونة والتركيز والتفاؤل بشأن عملهم. وتشمل العديد من الفرص الوظيفية والمنافع والمكافآت الرئيسية.  "ثرايف آت هيلتون"، وهو اقتراح القيم الجديد الذي أُطلق في عام 2017 والرامي إلى مساعدة أعضاء الفريق على التطور من خلال خلق مساحة للإلهام والإبداع والاتصالات الهادفة. وتتيح "هيلتون" لأعضاء الفريق، من خلال المبادرات الجديدة كالبناء في الوقت المناسب لإعادة الشحن خلال يوم العمل، وإجازات الراحة، والأدوات الحديثة للتكريم المتزايد، النمو والازدهار في الجسم والعقل والروح. المنافع الرائدة في القطاع لجميع أعضاء الفريق بالساعة والذين يتقاضون راتباً، كإجازات الوالدين والمساعدة على التبني وبرامج مساعدة تطوير التعليم العام. تخفيضات السفر الحصرية والامتيازات لأعضاء الفريق وأسرهم وأصدقائهم من خلال برامج السفر "جو هيلتون" الخاصة بالشركة. برامج التقدير المستمرة والسنوية التي تتيح للضيوف والزملاء والمدراء تكريم أعضاء الفريق على جميع المستويات. الوقت والمصادر المالية التي تمكّن أعضاء الفريق من دعم بيئاتهم ومجتمعاتهم المحلية. المصادر المستمرة للتعلم والتنمية التي تساعد أعضاء الفريق على تخطيط حياتهم المهنية وإدارتها، فضلاً عن تطوير مهارات جديدة.


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 61
زوار الموقع 10037599