تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   ثغرة لقراءة الرسائل من واتساب بعد حذفتها      هواوي مايت 10 برو الأذكى لأداء الأعمال      أول معرض سعودي للتطبيقات الإلكترونية      يقدم مطعم بوردو دبي طعامه بمفهوم طهي فرنسي      أجنحة لافيل سيتي ووك دبي وعرض عيد الميلاد      نادي سيدات الشارقة يحتفل بالذكرى 35      الإماراتية: الدرجة الأولى بإلهام المرسيدس      الصين تدشن طيران جديد لربطها بدول الجوار      الكويت تتعاقد على شراء 25 طائرة إيرباص      شركة "فيليكس جيت" الطيران الفاخر الشخصي      ايرباص ستبرم صفقة تاريخية لبيع 430 طائرة      لابيرل تحتفل باليوم الوطني للإمارات      شراكة إيت وتريب أدفايزر وتايم آوت دبي      ضريبة القيمة المضافة (5%) ستشمل البنزين      الطيران الاقتصادي في بريطانيا بأفضل سعر   

علاج - نقاهة - طب
المبزّرة الخضراء واحة سياحة ومقصد علاج
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-11-01| Hits [1157]

 

العين (الإمارات) – وديع عبد النور: ربما أنها لا تتآلف أو تنسجم مع محيطها عموماً، فتبدو لبعضهم نافرة. لكن الجميع يتفق على أنها «تفرض وجودها» كونها تنعش المكان باختلافها واخضرارها «المتمدد»، وتتميّز بخصائص طبيعية فريدة. هي في اختصار واحة غنّاء من الهدوء والسكينة مغروسة في «صحراء جرداء» أو نبتت من عمقها لتصبح مقصداً وعنواناً، بعدما «هذّبتها» يد الرعاية والتمّدن والبصيرة الثاقبة. المبزّرة الخضراء، واجهة سياحية فريدة بحدائقها وبحيراتها، تمتد أكثر من ثلاثة كيلومترات. «مدينة الحديقة» كما يحلو لسكان الخليج تسميتها، تقع في مدينة العين وتستمد شهرتها من مياهها الكبريتية المعروفة بفوائد طبية عدة. وكانت المبزّرة الخضراء صحراء قاحلة، فيها بعض الأشجار البرية وصخور جبل حفيت المتناثرة، لكن بعد تفجّر مياه من آبارها العشر، أمر رئيس الإمارات آنذاك الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بتحويلها إلى منطقة سياحية، وبعد أن دلّت المسوحات الجيولوجية فيها إلى وجود المياه بعمق من 320 إلى 600 قدم تحت سطح الأرض، وبغزارة 250 ألف غالون في الساعة، وتتفاوت درجة عذوبتها ما بين 1800 إلى 6 آلاف جزء من المليون.

 

«آبار الخير»

وبالفعل استغلت هذه المياه في إنشاء مزارع وزراعة أشجار النخيل والعشب الأخضر. وكان الشيخ زايد يتابع باستمرار المشاريع التنموية في المنطقة، ويعطي توجيهاته لتنفيذ أعمال التطوير المختلفة، حتى أصبحت المنطقة الجبلية منتجعاً سياحياً ومقصداً علاجياً. ففي عام 1994 لاحظ الشيخ زايد جفافاً على بعض النباتات في الشارع العام، فطلب البحث عن المياه المتوافرة في المنطقة وحفر آبار، ما عجّل في أن يجعل المكان وجهة لآلاف السياح لا سيما من بلدان الجوار، بفضل احتوائه على مرافق للترفيه والتسلية، وشجّع عائلات على قصده لتمضية أوقات العطلات نظراً لجمعه بين الهدوء وجمال الطبيعة. ولعلّ الميّزة الأهم أنه يحتوي على تضاريس صخرية وأشجار وسط مناخ صحراوي، وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة ونسبة الرطوبة طوال أيام السنة. وتبرز روابٍ مزروعة بنبات «سيزيف كاربت» المقاوم لدرجات الحرارة العالية والمكتفي بقليل من الري. فباتت سجادة خضراء منبسطة «تتلوّى» صعوداً ونزولاً. وفضلاً عن فعاليات وأنشطة منوّعة تنظّم عادة في العطلات والمناسبات الرسمية، تتاح للزائر في المبزرة الخضراء خيارات كثيرة للاستمتاع، منها صعود الروابي الخضراء، والسباحة في مياه الآبار، وركوب القوارب في البحيرة التي تكوّنت من مياه الآبار المتدفقة، وتتوسطها أعلى نافورة في الشرق الأوسط بارتفاع 80 متراً. أيضاً في حديقة المبزرة منطقة ألعاب مفتوحة للأطفال، ولعبة القطار للكبار والصغار، ومقاصف واستراحات، وشاليهات مجهّزة تشجع الزوار للإقامة بين أحضان الطبيعة نظراً لتوافر الخصوصية المطلوبة. كما يفضّل كثر التخييم فيها، ويستمتعون بالشواء، حيث توجد أماكن مخصصة له على امتداد المسطحات الخضراء، وفي منطقة الشاليهات.

 

بين «الراديوم» و «الرادون»

وتقع المنطقة أسفل جبل حفيت، وقد حوّلت مياهها الكبريتية إلى قنوات سطحية لغمس القدمين والتمتّع بخواص المياه الساخنة. ويمكن استخدامها للعلاج من أمراض المفاصل والروماتيزم بشرط المكوث فيها لفترة، نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من المعادن. ويوضح الدكتور أحمد علي مراد، الأستاذ المشارك في جيولوجيا المياه وكيل كلية العلوم في جامعة الإمارات، حقيقة المياه الكبريتية المعروفة بها المبزّرة الخضراء وسر حرارتها المرتفعة والتي يقصدها الزائر للعلاج من كل أنحاء الدولة وخارجها، قائلاً: «تتراوح درجة حرارة مياه المبزّرة الخضراء ما بين 36.5 إلى 51.4 درجة، نظراً لأن الجزء السفلي من جبل حفيت، يحتوي على رواسب عضوية سوداء بين الشقوق والسطوح الفاصلة بين الطبقات، تضم عنصر اليورانيوم وهو يمر بسلسلة تحللات إشعاعية تنتج عنصر «الراديوم»، والذي يتحلل بدوره لينتج غاز «الرادون» الذي يتحرّك عبر الصخور المتشققة حتى يصل إلى الماء الموجود بين هذه الرواسب». ويشير أغلب الدراسات الهيدروجيولوجية إلى أن النشاط الإشعاعي ووجود العناصر المشعة مثل الرادون، إضافة إلى النشاطات الكيميائية في عمق المياه المندفعة إلى السطح، من الأسباب الرئيسة التي تؤدّي إلى ارتفاع درجة حرارة المياه، وبالتالي يمكن استخدامها للاستشفاء من أمراض المفاصل والروماتيزم شرط المكوث فيها لفترة، لاحتوائها على نسبة عالية من المعادن.

 

 ويعتبر جبل حفيت المنطقة الجبلية الوحيدة في إمارة أبو ظبي، ويرتفع 1300 متر عن سطح البحر وشكّل جزءاً من سلسلة جبال الهجر على الحدود العُمانية. وتمتد السلسلة 17 كيلومتراً طولاً و4 كيلومترات عرضاً، وتتكوّن في الغالب من صخور ترسبية ثلاثية الحجر الجيري. وتوفّر قمة جبل حفيت إطلالة رائعة على مدينة العين. وشقت إليها طريق طولها 11.7 كلم تعد من أطول 10 طرق جبلية في العالم. وتوجد على الجهة الشمالية والواجهة الشرقية من الجبل 317 مقبرة يعود تاريخها إلى الفترة بين 3200– 2700 قبل الميلاد. وأظهرت الحفريات فيها مجموعة من الفخاريات والخرز الحجري وقطعاً من النحاس. واتضح أن الفخاريات مستوردة من بلاد ما بين النهرين، ما يشير إلى وجود علاقات وروابط تجارية معها. كما توجد قبور دائرة على الانحدار الشرقي للجبل يعود تاريخها إلى 3 آلاف سنة قبل الميلاد. وتحتوي على شواهد غير مبنية ضخمة من حجارة مكومة حول حجرة على شكل ثقب مفتاح.

 

المصدر: دار الحياة


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 7
زوار الموقع 10037541