تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   تعرفوا على ديرفيلدز تاون سكوير ابوظبي      تعرف على فندق جميرا شاطئ بيلغا في باكو      الإكوادور تزخر بالأماكن الجاذبة للسائحين      دبي تتصدر عالميا بأكثر وجهة لإنفاق السياح      سياحة دبي توفر فرصاً للشركات الصغيرة      تذوّقوا أطباق مطعم كاتش 22 المميزة بدبي      "شروق" تطلق محفظة تضم ثلاثة فنادق فاخرة      إقبال الخليجيين على الفنادق السويسرية      واشنطن تمنع برامج كاسبرسكي الروسية      تغيير قنوات التلفزيون بتحريك فنجان القهوة      تجميد تحصيل رسوم المقيمين في السعودية      الإمارات تزود سياراتها بالميزة الذكية      مطلوب مديرات وبائعات معارض بالعثيم مول      ليجولاند دبي على موعد مع تجربة مذهلة      فندق ريجنت بورتو مونتينيغرو ملاذكم الشتوي   

مركز الأخبار / الأخبار العالمية
ريتزاو: الدنمارك تعتزم حظر ارتداء النقاب
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-10-07| Hits [565]

 

تعتزم حكومة يمين الوسط في الدنمارك حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة. وكتب رئيس التحالف الليبرالي المحافظ، الشريك في الائتلاف الحاكم، أنديرس سامويلسن على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الجمعة: "سيكون هناك حظر لغطاء الوجه". وذكر سامويلسن أن حزبه لن يعارض هذه الخطوة. وبحسب بيانات وكالة الأنباء الدنماركية "ريتزاو"، قرر الحزب الليبرالي الدنماركي "فينستري" قبل ذلك دعم حظر غطاء الوجه. كما أعلن حزب المحافظين، الشريك الثالث في الائتلاف الحاكم، دعمه لهذه الخطوة. وبذلك، تتوفر أغلبية واضحة مؤيدة للحظر في البرلمان، حيث يتعين التصويت على هذا القرار. ومن المقرر أن يشمل الحظر بوجه عام تغطية الوجه في الأماكن العامة، دون أن يقتصر الأمر على ارتداء النقاب أو البرقع. يذكر أن حظر تغطية الوجه دخل حيز التنفيذ في النمسا منذ يوم الأحد الماضي. وإلى جانب حظر النقاب أو البرقع، ينص القانون في النمسا على حظر ارتداء أقنعة التنفس في الأماكن العامة دون حاجة طبية لذلك. كما يُحظر أيضاً إخفاء الوجه خلف أقنعة مهرجين أو غيرها خارج الفعاليات الترفيهية.

 

المصدر: وكالة الأنباء الدنماركية "ريتزاو"


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 26
زوار الموقع 9697336