تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   تعرفوا على ديرفيلدز تاون سكوير ابوظبي      تعرف على فندق جميرا شاطئ بيلغا في باكو      الإكوادور تزخر بالأماكن الجاذبة للسائحين      دبي تتصدر عالميا بأكثر وجهة لإنفاق السياح      سياحة دبي توفر فرصاً للشركات الصغيرة      تذوّقوا أطباق مطعم كاتش 22 المميزة بدبي      "شروق" تطلق محفظة تضم ثلاثة فنادق فاخرة      إقبال الخليجيين على الفنادق السويسرية      واشنطن تمنع برامج كاسبرسكي الروسية      تغيير قنوات التلفزيون بتحريك فنجان القهوة      تجميد تحصيل رسوم المقيمين في السعودية      الإمارات تزود سياراتها بالميزة الذكية      مطلوب مديرات وبائعات معارض بالعثيم مول      ليجولاند دبي على موعد مع تجربة مذهلة      فندق ريجنت بورتو مونتينيغرو ملاذكم الشتوي   

مركز الأخبار / الأخبار العالمية
لغز اختفاء الطائرة الماليزية لايكاد يصدق
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-10-05| Hits [570]

 

سلَّم محققون أستراليون تقريرهم النهائي، بشأن الطائرة الماليزية المفقودة إم إتش 370. وقال التقرير إن عدم العثور على حطام تلك الطائرة حتى الآن أمر "لا يكاد يصدق". واختفت الطائرة إم إتش 370 عام 2014، حينما كانت في طريقها من العاصمة الماليزية كوالالمبور إلى العاصمة الصينية بكين، وعلى متنها 239 شخصاً. وتوقفت عمليات البحث عن الطائرة، التي شاركت فيها ماليزيا والصين إلى جانب أستراليا، في يناير الماضي، بعد 1046 يوماً. وأعرب فريق البحث الأسترالي عن "أسفه الشديد"، لعدم العثور على الطائرة. وقال مكتب سلامة النقل الأسترالي في تقرير نشر الثلاثاء: "إنه أمر لا يكاد يصدق، ومن المؤكد أنه غير مقبول اجتماعياً في عصر الطيران الحديث، وفي ظل ركوب عشرة ملايين شخص للطائرات التجارية يومياً حول العالم، أن تختفي طائرة تجارية ضخمة، وألا يستطيع العالم أن يعرف على وجه التأكيد ماذا حدث للطائرة ومن كانوا على متنها".  وأضاف التقرير: "على الرغم من الجهود غير العادية، التي بذلها مئات الأشخاص من أنحاء العالم في عمليات البحث، لم يتم تحديد موقع الطائرة". وأكد التقرير النهائي التقديرات، التي صدرت في شهري ديسمبر وأبريل الماضيين، وأشارت إلى أن الطائرة، وهي من طراز بوينج 777، يرجح أن يكون مكانها ضمن مساحة 25 ألف كيلومتر مربع إلى الشمال من منطقة البحث السابقة، التي تقع في جنوبي المحيط الهندي. وكانت عمليات البحث عن الطائرة المفقودة على سطح البحر وتحت الماء إحدى أكبر مثل هذه العمليات في تاريخ الطيران. وبعدما فشل البحث الأولي على سطح البحر، والذي استمر لمدة 52 يوماً، أجرت فرق البحث عمليات بحث في قاع المحيط، وفي النهاية استبعدوا مساحة تزيد عن 120 ألف كيلومتر مربع من عمليات البحث. وفي عامي 2015 و2016 ظهر حطام يشتبه في أنه للطائرة الماليزية المفقودة، على سواحل جزر في المحيط الهندي والساحل الشرقي لأفريقيا. وخلص المحققون، في تقريرهم، إلى المكان المرجح حالياً للطائرة، بعد تحليل نموذج للحطام وبيانات للأقمار الصناعية. وقالوا إن فهمهم لموقع الطائرة إم إتش 370 "أفضل الآن من أي وقت مضى". وأعلنت الحكومة الأسترالية أنها ستستأنف عمليات البحث فقط في حال ظهور دليل جديد "ذي مصداقية". في غضون ذلك، لا تزال الحكومة الماليزية تجري تحقيقاتها، في الظروف المحيطة باختفاء الطائرة.

 

المصدر: بي بي سي


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 45
زوار الموقع 9697356