تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   تعرفوا على ديرفيلدز تاون سكوير ابوظبي      تعرف على فندق جميرا شاطئ بيلغا في باكو      الإكوادور تزخر بالأماكن الجاذبة للسائحين      دبي تتصدر عالميا بأكثر وجهة لإنفاق السياح      سياحة دبي توفر فرصاً للشركات الصغيرة      تذوّقوا أطباق مطعم كاتش 22 المميزة بدبي      "شروق" تطلق محفظة تضم ثلاثة فنادق فاخرة      إقبال الخليجيين على الفنادق السويسرية      واشنطن تمنع برامج كاسبرسكي الروسية      تغيير قنوات التلفزيون بتحريك فنجان القهوة      تجميد تحصيل رسوم المقيمين في السعودية      الإمارات تزود سياراتها بالميزة الذكية      مطلوب مديرات وبائعات معارض بالعثيم مول      ليجولاند دبي على موعد مع تجربة مذهلة      فندق ريجنت بورتو مونتينيغرو ملاذكم الشتوي   

تكنولوجيا - إتصالات - تطبيقات
تطبيقات مجانية للمكالمات ستعمل بالسعودية
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-09-17| Hits [1442]

 

أريبيان بزنس/ وكالات: تناولت صحيفة سعودية السبت أبرز التطبيقات الشهيرة المتوقع رفع الحجب عن خدمة المكالمات المرئية عبرها في السعودية بشكل رسمي فجر يوم الخميس. وذكرت صحيفة "سبق" الإلكترونية إنه لن يتم تشغيل خدمة المكالمات المرئية في تطبيقَي واتساب وفايبر للتراسل الفوري في هذه المرحلة لـ "أسباب تنظيمية"، دون أن تذكر مزيداً من التفاصيل. ويتجاوز عدد مستخدمي تطبيق واتساب في العالم 1.2 مليار مستخدم وهو من أهم وسائل التواصل والتعاملات في الكثير من الدول. في حين هناك نحو 200 مليون مستخدم مسجل لتطبيق فايبر في 193 دولة. وأكدت المصادر أن إجراء رفع الحجب يشمل جميع التطبيقات الأخرى المستوفية جميع المتطلبات التنظيمية، ومن المتوقع أن يكون من أبرزها فيس تايم الذي تقدمه شركة أبل، إضافة إلى سناب شات وسكايب ولاين وتليجرام وتانغو وماسنجر فيس بوك وتطبيقَي duo وHangout من شركة غوغل، وغيرها من التطبيقات. وأوضحت أن وزارة الاتصالات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وجهتا برفع الحجب عن التطبيقات المستوفية الاشتراطات، متوقعة أن تتخذ شركات الاتصالات في المملكة إجراءات تصحيحية من خلال طرح باقات مركزة لتقديم خدمات البيانات، وعدم الاستمرار بالاعتماد في الإيرادات على الخدمات الصوتية. وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد أكدت -في وقت سابق- على سعيها إلى تمكين مستخدمي خدمات الاتصالات بشكل دائم من استخدام جميع التطبيقات التي توفر خاصية الاتصالات المرئية والصوتية عبر الإنترنت دون استثناء عدا تطبيقات محدودة، سيجري العمل للتحقق من تحقيقها المتطلبات التنظيمية، كالحد من الوصول لمحتوى أو خدمات مخالفة.

 

وحول الأثر المالي على شركات الاتصالات في السعودية بعد قرار رفع الحجب، قالت "الهيئة" إن انخفاض إيرادات شركات الاتصالات من المكالمات الصوتية، واعتمادها على إيرادات البيانات (تقديم الإنترنت) والخدمات المضافة، هو مسار وتوجُّه عالمي بجميع أسواق الاتصالات العالمية، وغير مرتبط بالمكالمات الصوتية والتطبيقات فقط؛ إذ بينت تقارير أن هناك انخفاضاً عالمياً في إيرادات المكالمات الصوتية، بينما هناك زيادة عالية في إيرادات البيانات. وأضافت أن هذه الدراسات تؤكد أن اعتماد شركات الاتصالات على إيرادات المكالمات الصوتية بدأ بالانخفاض، وتحول النموذج التجاري لها للاعتماد على إيرادات خدمات البيانات (تقديم الإنترنت) والخدمات المضافة الأخرى. وكان وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبدالله عامر السواحة الذي يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وجه، الأربعاء الماضي، برفع الحجب عن تطبيقات التواصل المستوفية للمتطلبات التنظيمية لكافة المستخدمين في المملكة وإتاحة الاستفادة منها خلال أسبوع بحيث يتم رفع الحجب ابتداءً من الأربعاء المقبل.

 

وكانت السلطات السعودية قد حظرت قبل حوالي سنة المكالمات الصوتية المجانية عبر أشهر تطبيقات برامج الاتصالات. وكانت صحف محلية قد بررت عقب حجب الاتصالات الصوتية عبر برنامج واتساب، في 2016، أن شركات الاتصالات الثلاث التي تخدم السوق السعودي، وهي شركة الاتصالات السعودية؛ أكبر شركة اتصالات في منطقة الخليج من حيث القيمة السوقية، وتتنافس محلياً مع اتحاد اتصالات (موبايلي)، وزين السعودية، تخسر مليارات الريالات سنوياً جراء تلك التطبيقات المجانية. وقال عبدالرحمن مازي الخبير في قطاع الاتصالات والعضو المنتدب للشركة الوطنية لأنظمة المعلومات السعودية في بيان أمس الجمعة إن رفع الحظر عن تطبيقات التواصل الصوتي والمرئي المجانية عبر الهواتف الذكية في المملكة سيؤثر على الاستثمار في قطاع الاتصالات وسيؤدي بالضرورة إلى إعادة هيكلة أسعار الخدمات في قطاع الاتصالات. وأضاف "مازي" أن رفع الحظر سيرفع أسعار البيانات، متوقعاً ارتفاع الطلب على البيانات بعد رفع الحجب عن تطبيقات المكالمات كون أسعار البيانات رخيصة جداً.


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 25
زوار الموقع 9697335