تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   تعرفوا على ديرفيلدز تاون سكوير ابوظبي      تعرف على فندق جميرا شاطئ بيلغا في باكو      الإكوادور تزخر بالأماكن الجاذبة للسائحين      دبي تتصدر عالميا بأكثر وجهة لإنفاق السياح      سياحة دبي توفر فرصاً للشركات الصغيرة      تذوّقوا أطباق مطعم كاتش 22 المميزة بدبي      "شروق" تطلق محفظة تضم ثلاثة فنادق فاخرة      إقبال الخليجيين على الفنادق السويسرية      واشنطن تمنع برامج كاسبرسكي الروسية      تغيير قنوات التلفزيون بتحريك فنجان القهوة      تجميد تحصيل رسوم المقيمين في السعودية      الإمارات تزود سياراتها بالميزة الذكية      مطلوب مديرات وبائعات معارض بالعثيم مول      ليجولاند دبي على موعد مع تجربة مذهلة      فندق ريجنت بورتو مونتينيغرو ملاذكم الشتوي   

الأخبار العامة
الكشف عن تصميمات ون آند أونلي لوسان جيران
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-07-18| Hits [1011]

 

المنتجع الأسطوري ون آند أونلي لو سان جيران، سيضع معايير جديدة للترف والفخامة على جزيرة موريشيوس عندما يتم افتتاحه من جديد ليرحب بضيوفه مجدداً في أخر سنة 2017 بعد استثمارات بملايين الدولارات. وكان ون آند أونلي قد رفع الستار مسبقاً" عن التصميمات المثيرة للمنتجعات بما في ذلك الأجنحة الجديدة الرائعة ذات غرفتي نوم أو ثلاث غرف نوم ومجموعات الغرف المتصلة داخلياً والمخصصة للأصدقاء أو للعائلات الكبيرة. ولأن ون آند أونلي لو سان جيران يعتبر ملاذاً للترف الأسطوري في موريشيوس، فهو سيحافظ على ما أحبّه ضيوفه دائماً، ذلك الإحساس الفريد بالخصوصية بتواجده على شبه جزيرته منعزلة مطلاً على البحر مع بحيرته الهادئة، ما يميزه عن أي منتجع آخر على جزيرة موريشيوس. وبحفاظه على البناء المعماري الأصيل وتجسيده للتصميم الأنيق المستوحى من أسلوب الحياة وفن العمارة التقليدي في موريشيوس، سنجد البيوت التقليدية تنوّر قصب السكر والأسقف المصنوعة من سعف النخيل. أما غرف الضيوف الأنيقة والمجهزة حديثاً فإنها تتميّز بمساحات دافئة مع تصميم عصري سرمدي يحافظ على الجو المفعم بالهدوء على الجزيرة، مع التركيز على إظهار المناظر الطبيعيّة الخلاّبة ودرجات اللون للرخام الأبيض الدافئ وخشب الساج المعتّق باللون الرمادي لكل المفروشات الجديدة والأقمشة لإظهار جمال الطبيعة الاستوائية واللون الفيروزي النابض بالحياة للمحيط الهندي ورمال موريشيوس الناصعة البياض. لقد عمل فريق ™DSGN  من جنوب إفريقيا مع فريق المنتجع للتأكد من أن التصاميم الداخليّة والمعماريّة لجميع الغرف قد استوحيت من جوهر موريشيوس مع الحفاظ على طابع ون آند أونلي بنفس الوقت. كما أن التصميم الداخلي المتطوّر والأنيق لغرف الضيوف والأجنحة سيُزيّن بلمسات من مواد طبيعيّة مثل الخشب والحجر والجلد والكتان. أما الأثاث المتصف بالرقي والموصي عليه خصّيصاً، والمنقوش عليه من قبل حرفيّي النقش على الحجر المحليّين، قد تم اختياره بعناية ليتناغم مع طبيعة موريشيوس الاستوائية بأسلوب يعكس السعادة والتواضع.

 

مازالت الحديقة الاستوائيّة الخصبة التي يمتد المنتجع على طولها تبهر النزلاء وهذا شيء لن يتغير مطلقاً. سيُرحّب بالنزلاء لدى دخول بوابات المنتجع أكثر من 4000 شجرة نخيل لتدخلهم جنةً رائعةً من النباتات على كامل مساحة المنتجع ليتمتّع النزلاء بالنظر إلى أشجار النخيل وهي تتراقص مع النسيم الرقيق، متلذذين بالعطر الاستوائي الفوّاح مع السواقي المتموّجة، ليجدوا الزوايا الفريدة في ظلال النخيل أُثناء استراحتهم لدينا. ستبقى الحديقة دائماً مكاناً للراحة والتأمل لا يقطع سكونها إلا رفرفة البط في الماء أو أصوات التحيّة من طائر البلشون. إن إعادة التصميم الشامل سيعزز لدى ضيوفنا ماهو ثمين لديهم بالأصل، كالترحيب المنقطع النظير وعناية فريق العمل لدينا والموقع الاستثنائي والخدمات المتميّزة، ومع كل هذا، لدينا ماهو أكثر، كما يقول المدير العام  تشارلز دو فوكو، ويتابع في حديثه، " نظراً لرغبة ضيوفنا الكرام، قرّرنا زيادة عدد الأجنحة وتزويدها بخدم خاص، بالإضافة للمزيد من الغرف المتصلة داخلياً، وكلّها مُصمّمة بعناية ليجد كل من الضيوف الجدد والقدامى المنتجع واحة حقيقيّة للترف الاستوائي." جميع غرف نزلاء ون آند أونلي لو سان جيران الجديدة ستتميز بشرفة خاصة أو شرفة واسعة (تراس)، حمامات من الرخام بمرشّات ماء كالمطر، وبمغطس مستقل مفتوح بتصميم متميّز مطل على غرفة لتبديل الملابس. أكثر من 50 غرفة على امتداد المنتجع متاحٌ لها لأن تتحوّل إلى غرف متصلة، الأمر الذي يجعلها ملاذاً مثالياً للعائلات. فالأجنحة الفرديّة بغرفة نوم واحدة لها إطلالات فاتنة على المحيط الهندي، شاطئ الرمال البيضاء أو البحيرة الساحرة، حيث ستتراوح مساحتها من 110 إلى 150م2  كل منها بغرفة نوم رئيسيّة وغرفة جلوس رحبة وغرفة طعام. أما الأجنحة الموجودة في الطابق الأرضي فهي تمتاز بأرضيّة خشبيّة رحبة خاصة مفعمة بأشعة الشمس وتحتوي على أريكة واسعة وسرير نهاري وشرفة وطاولة وكراسي. وكل الأجنحة ستتميّز بخدمة الخدم الخاص.

 

إن افتتاح الأجنحة الفخمة ذات الغرفة والغرفتين والثلاث غرف نوم كان نزولاً عند رغبة النزلاء الدائمين بشكل خاص، أولئك الذين يسافرون كعائلات كبيرة. سوف تتضمن الأجنحة بمساحة 190م ذات غرفتي نوم والمطلة على المحيط والشاطئ  غرفتي نوم راقيتين وثلاثة حمامات رخام وشرفتين واسعتين. بإمكان النزلاء أيضاً التنعّم في واحدة من الأجنحة الأربعة ذات الثلاث غرف نوم الممتدّة على مساحة 250 م، كل منها بغرفة نوم رئيسية، غرفة جلوس ومكان خاص من الدرجة الأولى مطل مباشرة على الشاطئ الأبيض. تشتهر ون آند أونلي بمجموعتها من الفيلات الخاصة موفرة بذلك أقصى درجات الراحة والخصوصيّة لكل غرفة. تعتبر فيلا ون سكتاً خاصّاً مستقلّاً في ون آند أونلي لو سان جيران، مزوّدة بغرفتي نوم تتسع لأربع بالغين وطفلين بإطلالة ساحرة على المحيط الهندي. يقابل النزلاء مدخلاً مُهيباً يفضي إلى مساحة داخليّة مفتوحة للجلوس والطعام. كما بإمكانهم أن يخطو للخارج للجلوس على الأرائك الواسعة أو كراسي الجلوس الموجودة في الشرفة، أو أن يتجولوا في الحدائق الاستوائيّة وصولاً إلى كوخ الشاطئ. كما يوجد مساحة خارجيّة مظلَّلة خاصّة للطعام تطل على بركة السباحة والمحيط، حيث ُتقدم ما طاب من الطعام من قبل شيف خاص يعمل لدى مطبخ  فيلا ون الخاص المجهز كلياً أو لدى مطبخ ومشواة في الهواء الطلق. ويشمل فريق فيلا ون المُكرَّس للخدمة على مدار الساعة خدماً خاصين ورؤساء خدم. أخيراً ستكشف ون آند أونلي لو سان جيران النقاب عن إقامات خاصة للزبائن الراغبين بالسكن في المنتجع. فيلات منعزلة كل منها ببركة سباحة خاصة ستُقدّم مع مجموعة كاملة من وسائل الراحة وخدمات المنتجع للمقيمين للاستمتاع بالحياة في موروشيوس، بأسلوب ون آند أونلي. للحجز و المزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني: www.oneandonlyresorts.com/one-and-only-le-saint-geran-mauritius.

 

شاهد الفيديو: https://www.youtube.com/watch?v=OTQX32Br3QM&feature=youtu.be


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 77
زوار الموقع 9711957