تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   أكبر مشروع فندقي في العالم سيكون بمكة      جوجل ماب تتيح لكم الملاحة بدون إنترنت      مطعم ذا ريب روم جميرا ابراج الامارات      مراكز التسوق في دبي وموسم العودة للمدارس      7 فعاليات هذا الأسبوع في روزنامة الترفيه      احتفالات لا تٌنسى في العيد بفندق الميدان      احتفلوا بعيد الأضحى في منتجع باب الشمس      عروض نيرفانا الامارات لعطلة عيد الأضحى      عروض طيران ناس الرائعة لنهاية صيف 2017      جولات سياحية الى حقول العنب في لوزان      الحظر الأمريكي للأجهزة مقتصر على 4 مطارات      المحاكمة غيابيا لاسقاط الطائرة الماليزية      طائرة كندية تتفادى أكبر كارثة تاريخية      أير فرانس شركة جديدة لرحلات مخفضة الأسعار      الكويتية تتسلم الطائرة (9) للمدى الطويل   

الدليل السياحي
إكتشف ألانيا تركيا وجهة السياح هذا العام
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-06-13| Hits [1428]

 

تحظى مدينة ألانيا الواقعة في ولاية أنطاليا جنوب تركيا، باهتمام كبير من قبل المصطافين، والراغبين بقضاء عطلة صيفية فريدة، من كافة أنحاء العالم، حيث يوجد في المدينة أكثر من 39 ألف عقار ومنزل وشقة سكنية، تعود ملكيتها لسياح ومستثمرون أجانب، من 79 دولة في العالم. وتعرف المدينة باسم “ألمانيا الصغيرة”، بعد أن كانت مقصدا للزوار والمشترين الألمان، لكن السنوات الأخيرة شهدت تحولا كبيرا من قبل السياح وجنسياتهم، القادمين للاستمتاع بطبيعة المدينة الساحرة. ويعد الروس الأكثر شراء للعقارات في المدينة، حيث بلغ عدد العقارات التي تعود ملكيتها لهم نحو 6500 عقار، يليهم النرويجيون بـ5850 عقار، ثم الألمان بنحو 4900 عقار. يقول قائمقام المدينة “حسان تانري سيفين” أن الأشهر الأخيرة شهدت إقبالا كثيفا على شراء العقارات في المدينة، حيث وصل عدد العقارات التي اشتراها الأجانب نحو 39 ألف عقار. وأضاف تانري سيفين أن الإقبال على المدينة، ليس من روسيا وأوروبا فقط، بل هناك إقبال كبير من سياح الدول الآسيوية، وإيران، الوطن العربي. وأكد قائمقام المدينة أن ألانيا ترحب بكافة السياح، والراغبين بالتملك فيها، من كافة أنحاء العالم ، على اختلاف لغاتهم وأديانهم وثقافاتهم.

 

ألانيا (Alanya) هي إحدى البلدات التابعة لمدينة أنطاليا السياحية جنوب تركيا، وتُعد ألانيا عاصمة السياحة الترفيهية ليس فقط في في أنطاليا بل في تركيا كلها، تبعد عن مدينة أنطاليا مسافة 132 كيلو متر ويمكن الوصول إليها من خلال الذهاب بواسطة الطائرة من إسطنبول إلى أنطاليا ومن ثم بواسطة الحافلة من مركز أنطاليا إليها بمدة لا تتجاوز الساعة. تطل ألانيا على البحر الابيض المتوسط ويحدها ساحل شديد الجمال والنقاء من ثلاث جهات لتصبح شبه جزيرة جغرافية، استوطنها الروم كأول قوم قاطن لها ومن ثم البيزانطيين والسلاجقة فالعثمانيين، موقعها الجغرافي الاستراتيجي ومناخها المعتدل حار جاف صيفًا معتدل ممطر شتاءًا وتتميز بأنها عاصمة سياحية ترفيهية تستقطب العديد من السياح الأوروبيين إليها وخاصة من ذوي الجنسية الألمانية والروسية.

 

الأماكن السياحية الرائعة في ألانيا:

ـ ساحل كليوبترا: يفوق الخيال والوصف، تعجز الكلمات عن وصف وتصوير جماله ونقائه ومنظره الفائق للروعة، يُقال أن الملكة المصرية كيلو بترا زارت هذا الساحل وسبحت به لهذا سُمى باسمها، يتميز رمل ساحله باللون الذهبي وتتميز مائه باللون الأزرق الفاقع.

 

  • إيتو تابا: هضبة صخرية جميلة المنظر مُطلة على ساحل البحر الأبيض المتوسط بشكل مباشر، يمكن استخدامها كمُدرج للقفز إلى البحر.
  • جنة سابادارا: جنة تقع في وادي محاط بجبلين وتتمتع بطبيعة خلابة وباهرة للزائرين، يمكن التعمتع بمشاهدة جمال هذه الجنة من خلال السير على الجسر الخشبي الموجود أعلاها أو من خلال امتطاء أحد القوارب الخاصة للتجول بجوار هذه الجنة التي تستحق الزيارة.
  • ساحل داملاطاش: يوازي ساحل كليوبترا في الجمال والروعة، من خلال الإقامة المؤقتة في أحد الفنادق الفخمة والمميزة المُطلة على البحر بشكل مباشر.
  • كهف يالان دنيا: اللأعمدة البردية المتجمدة المُتشكلة نتيجة للسيولات المائية النابعة من الجبال وإطلالته على البحر الأبيض المتوسط ووجود نصفه على البر والنصف الأخر في البحر يجعله كهف مميز للزيارة والتأمل في الجمال الرباني.
  • كهف خاص باهتشي: كهف يتمتع بطول ملحوظ ويتميز بأن أرضيته عبارة عن ممر للمياه ويتم دخول الكهف من خلال أحد القوارب الراسية على ساحل داملاطاش والمختص في نقل السياح إلى داخل المغارة التي يتم اكتشاف جمالها الباهر من خلال رحلة بقارب صغير مختص لذلك.
  • نهر ديم: هل تريدون تناول وجبة طعام لذيذة ومميزة  وسط أجواء الطبيعة الممتعة والمريحة للنفس؟ عنوانكم المفضل في ذلك هو نهر ديم، نهر ديم يتوسط العديد من الأشجار الخضراء الكثيفة ويتميز بنقاء فريد ويحيطه العديد من المطاعم المطلة عليه بشكل مباشر والمحتوية على جلسات أرضية، جو مناسب لمن يبحث عن المتعة والانتعاش.
  • ممارسة الرياضات الشيقة: يوجد في ألانيا العديد من الأماكن الخاصة بالسياحة الرياضية الترفيهية مثل ركوب المظلات الطائرة والغوص وتسلق الجبال والهضاب وغيرهما الكثير من الرياضات التي يمكن الاستمتاع بها أثناء زيارة ألانيا.
  • مدينة سايدرا القديمة: مدينة تاريخية رومانية لا يُعرف تاريخ بناؤها بالضبط ولكن تحتوي على بيوت محفورة في الصخور وقصور فخمة للملوك والأمراء ومدرج استعراضي وغيرها الكثير من الأماكن والمؤسسات والمرافق التي توجد في جميع المدن الرومانية الفخمة.
  • قلعة ألانيا: قلعة سلجوقية بناها القائد السجلوقي علاء الدين كاي كوبات في القرن الثالث عشر، تتكون من  83 برج مواجهة و140 برج مراقبة، كان الهدف الأساسي من بناء قلعة ألانيا من قبل علاء الدين هي توفير الحماية والأمن لألانيا برًا وبحرًا.
  • برج قيزيل: برج سلجوقي تم إنشاؤه عام 1226 بطول 33 متر بناه القائد السلجوقي علاء الدين كاي كوبات كخط دفاع ومراقبة أولي لحماية المدينة من جهة الساحل.
  • قلعة ألارا: قلعة داخلية لحماية ألانيا بجبهة دفاعية ثانية، تم إنشاؤها عام 1232 من قبل القائد السلجوقي علاء الدين كاي كوبات، تتمتع بحصانة قوية وطراز معماري سلجوقي فريد وهندسي دقيق.
  • متحف ألانيا: تم افتتاحه عام 1967 بهدف تجميع فيه العديد من الآثار التاريخية والمعمارية الخاصة بالعديد من الحضارات القديمة التي قطنت ألانيا على مدى التاريخ، المتحف موجود في مركز ألانيا ويمكن الدخول إليه من خلال تذاكر بأسعار طفيفة تُباع على بوابته، مكان مميز ومناسب جدا ً لكل محبي الثقافة والتاريخ.


فيديو تعريفي (1): https://www.youtube.com/watch?v=3lmg50Q_M9M
فيديو تعريفي (2): https://www.youtube.com/watch?v=suShdgQR43U


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 29
زوار الموقع 9157236