تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   أكبر مشروع فندقي في العالم سيكون بمكة      جوجل ماب تتيح لكم الملاحة بدون إنترنت      مطعم ذا ريب روم جميرا ابراج الامارات      مراكز التسوق في دبي وموسم العودة للمدارس      7 فعاليات هذا الأسبوع في روزنامة الترفيه      احتفالات لا تٌنسى في العيد بفندق الميدان      احتفلوا بعيد الأضحى في منتجع باب الشمس      عروض نيرفانا الامارات لعطلة عيد الأضحى      عروض طيران ناس الرائعة لنهاية صيف 2017      جولات سياحية الى حقول العنب في لوزان      الحظر الأمريكي للأجهزة مقتصر على 4 مطارات      المحاكمة غيابيا لاسقاط الطائرة الماليزية      طائرة كندية تتفادى أكبر كارثة تاريخية      أير فرانس شركة جديدة لرحلات مخفضة الأسعار      الكويتية تتسلم الطائرة (9) للمدى الطويل   

مركز الأخبار / الأخبار العالمية
ماليزيا ستفرض ضرائب على السياح شهر يوليو
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-06-09| Hits [1238]

 

أكد وزير السياحة والثقافة الماليزي محمد نظري عبد العزيز اليوم أن بلاده ستبدأ بفرض ضرائبها على السياح اعتباراً من الأول من شهر يوليو المقبل لتعزيز إيرادات صناعة السياحة في البلاد، بعد تمرير مشروع قانون الضرائب السياحية في البرلمان الماليزي مؤخراً. وقال عبد العزيز في تصريح صحفي إنه «سيتم جمع الضرائب من جميع أنواع المنشآت التي تستخدم كمساكن للسياح مثل الفنادق وبيوت الشباب والاستراحات والمنازل السياحية المسجلة تحت قانون صناعة السياحة لعام 1992م». وفي سياق متصل، ذكر بيان صادر من هيئة الجمارك الماليزية إن «قيمة الضرائب تبدأ من 2.50 رينجت ماليزي (0.59 دولار أميركي) لليلة الواحدة في غرف الفنادق غير المصنفة، وتصل قيمتها الى 20 رينجت (4.69 دولار) لليلة الواحدة في غرف الفنادق المصنفة خمس نجوم». ووفقا للبيان سيتم تحصيل الضرائب من جميع أنواع المنشآت التي ينزل فيها السياح باستثناء المساكن القروية المسجلة تحت وزارة السياحة الماليزية والمباني التي تديرها المؤسسات التعليمية ومباني المؤسسات الدينية إذ لا تستخدم معظم تلك المرافق لأغراض تجارية.


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 23
زوار الموقع 9157219