تسجيل الدخول | E
البحث المتقدم

   تعرفوا على ديرفيلدز تاون سكوير ابوظبي      تعرف على فندق جميرا شاطئ بيلغا في باكو      الإكوادور تزخر بالأماكن الجاذبة للسائحين      دبي تتصدر عالميا بأكثر وجهة لإنفاق السياح      سياحة دبي توفر فرصاً للشركات الصغيرة      تذوّقوا أطباق مطعم كاتش 22 المميزة بدبي      "شروق" تطلق محفظة تضم ثلاثة فنادق فاخرة      إقبال الخليجيين على الفنادق السويسرية      واشنطن تمنع برامج كاسبرسكي الروسية      تغيير قنوات التلفزيون بتحريك فنجان القهوة      تجميد تحصيل رسوم المقيمين في السعودية      الإمارات تزود سياراتها بالميزة الذكية      مطلوب مديرات وبائعات معارض بالعثيم مول      ليجولاند دبي على موعد مع تجربة مذهلة      فندق ريجنت بورتو مونتينيغرو ملاذكم الشتوي   

أخبار عاجلة - مواضيع ساخنة
طيار مهمل ينام ويغامر بحياة 300 راكب
مجلة أسفار السياحية الالكترونية | 2017-05-30| Hits [930]

 

غامر أحد كبار الطيارين الباكستانيين بحياة 300 راكب، معرضاً إياهم للخطر عندما أخذ قيلولة في مقصورة درجة رجال الأعمال، تاركاً طياراً متدرباً يتحمل مسؤولية الرحلة وحده. وذكرت وسائل إعلام باكستانية، أن الكابتن "أمير أخطر هاشمي"، دفن نفسه تحت بطانية زرقاء، بعد إقلاعه بقليل من إسلام أباد في باكستان، في رحلة متوجهة إلى العاصمة البريطانية لندن، طوال ساعتين ونصف الساعة.وكان الطيار المسؤول العام عن الطائرة، وعن تدريب الربان الأول المساعد، عندما قام أحد الركاب بالقبض عليه نائماً في زيه، واشتكى إلى مضيفة الطائرة الرئيسية بعد أن التقط صورة له، والتي تم تحميلها في وقت لاحق إلى شبكة الإنترنت. وذكرت وسائل الاعلام الباكستانية أن شركة الطيران الباكستانية علقت عمل الطيار، وقال تقرير مضيفة جوية، نقلت عنه الصحف الباكستانية: "اشتكى الركاب من أنه في حين كان القبطان نائماً في درجة رجال الأعمال، أنهم لم يشعروا بالأمان". بحسب "الديلي مايل". يذكر أنه في عام 2009 تحطمت طائرة الخطوط الجوية الفرنسية 447، القادمة من ريو دي جانيرو إلى باريس بعد أزمة على علو شاهق، بينما كان القبطان مارك دوبوا البالغ من العمر 58 عاماً، ومساعده الطيار الأول نائمين. فقد توقفت الطائرة وأصيب مساعد الطيار الثاني، الذي كان يشار إليه باسم "طفل الشركة"، بالذعر، وفشل في التحليق يدوياً بطائرة الإيرباص 330. فانخفضت الطائرة مدة ثلاث دقائق ونصف، قبل أن ترتطم بمياه المحيط الأطلنطي بسرعة 125 ميلاً في الساعة، ما أسفر عن مصرع جميع من كانوا على متنها، وكان عددهم 228 راكباً.

المصدر: الشرق القطرية


مجلة (أسفار) هي مجلة الكترونية متخصصة في مجال السياحة والسفر وتهتم بتقديم ومتابعة أخر مستجدات السياحة والسفر محلياً وعربياً وعالمياً ، وتهدف مجلة (أسفار) لخدمة المسافر العربي في جميع أصقاع المعمورة وذلك من خلال تقديم المعلومات السياحية ، وتبادل خبرات السفر، وتقديم النصح والأرشاد السياحي وهو ما يُسهل عليه السفر والترحال دون عناء البحث عن مكان السكن ، أو مكان الأكل أو حتى مكان التسوق وهو ما ستسلط مجلة (أسفار) الضوء علية.

 

في يومنا هذا لا يختلف اثنان على إنّ السفر أصبحت ضرورة من ضرورات الحياة لكافة الأمم والدول والشعوب، فالأنسان يجد نفسة أتجاه السفر إما مسافراً للدراسة ، أو العلاج ، أو العمل أو الترفية أو جميع ما ذكر أو بجمع بعضهم ، وسواءً مفرداً أو مع ألاسرة فالسفر يبقى ضرورة ملحة.

 

أتمنى إن تحوز مجلة (أسفار) على رضاكم و أستحسانكم ، وتوعدكم مجلة (أسفار) بأنها لن تألو جهداً في تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم السفر و السياحة.

 

فتحي عبدالغني الشافعي

 
الاشتراك في القائمة البريدية
البريد الإلكتروني:
احصائيات

المتواجدون الآن: 8
زوار الموقع 9731698